عثرت وحدات الجيش العربي السوري بالتعاون مع الأهالي على عدد كبير من الأعضاء البشرية محفوظة بمادة “الكلوروفورم” داخل أحد أوكار الإرهابيين في قرية الغدفة بمنطقة معرة النعمان جنوب إدلب.

وذكر مراسل سانا أن “أحد الأطباء حول منزلا في قرية الغدفة شرق معرة النعمان بنحو 10 كم استخدمته التنظيمات الإرهابية كوكر لها أثناء سيطرتها على المنطقة إلى مختبر طبي بدائي حيث عثر بداخله على عدد كبير من العبوات الشفافة تحوي أعضاء بشرية منها رأس وعيون وقلوب ورئات وأكباد وكلى وأحشاء أخرى محفوظة في محلول الكلوروفورم”.

وبين المراسل أن العبوات مدون عليها أسماء لرجال ونساء في حين يوجد داخل المنزل سجلات مدون عليها أسماء اشخاص مع توصيف لحالاتهم الصحية ومعلومات شخصية عنهم.

وأضاف المراسل إن إحدى الغرف في المنزل تحوي أيضاً عدداً كبيراً من الكراسات والكتب الدينية التي تظهر من عناوينها بأنها تكفيرية تستخدمها التنظيمات الإرهابية عادة لحرف وغسل أدمغة عناصرها لتنفيذ أجنداتها العدوانية الظلامية ضد المواطنين الخارجين عليها تنظيمياً وفكرياً.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:142

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث