ادعى عدد من المواطنين إلى مخفر شرطة حتيتة التركمان في ريف دمشق بتعرّض منازلهم ومحلاتهم في بلدة (شبعا ) للسرقة ليلاً بطريقة الكسر والخلع من قبل أشخاص مجهولين.

ومن خلال التحري وجمع المعلومات اشتبه مخفر شرطة حتيتة التركمان بثلاثة أشخاص من سكان البلدة مستأجرين شقة سكنية في محلة جرمانا ويقومون بالتردد الى بلدة شبعا في فترات متقطعة، وهم المدعوون: ( م. ا ) و( أ . ا ) و( ك . ا )، وبعد مراقبتهم قام بإلقاء القبض عليهم وعُثر بحوزة أحدهم على كمية من مادة الحشيش المخدر، وبالتحقيق معهم اعترفوا بإقدامهم على ارتكاب أكثر من (12) اثنتا عشرة حادثة سرقة في بلدة شبعا بالاشتراك مع ثلاثة اشخاص آخرين من نفس البلدة، وهم المدعوون: ( م . ا) و(م. ب ) و(م . ز) ، ألقي القبض عليهم أيضاً، وبالتحقيق معهم اعترفوا بارتكابهم عدة سرقات وهي: { سرقة مبلغ مالي كبير من محل حدادة، ومبلغ مالي من صيدلية، ومبالغ مالية من شركة أخشاب، ومحل مفروشات، ومحل بيع مواد غذائية، ومنازل مواطنين وأغنام، ودراجات نارية }، حيث قدرت المبالغ المالية المسروقة بحوالي عشرة ملايين ليرة سورية قاموا بصرفها على حاجاتهم الشخصية وشراء وتعاطي المخدرات، وبدلالتهم ألقي القبض على مروج مادة الحشيش المخدر وتبين أنه يدعى ( م . ا ) وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة ويقوم باستغلال وضعه في ترويج المواد المخدرة وبيعها للشبان الصغار .

وما زالت التحقيقات مستمرة مع المقبوض عليهم، وسيتم تقديمهم الى القضاء المختص .

وزارة الداخلية السورية

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:121

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث