بعد أن وصل سعر طن علف الأغنام أو الأبقار لدى حيتان القطاع الخاص إلى أكثر من ٦٠٠ ألف ليرة، وطن الشعير إلى حوالي ٤٠٠ ألف ليرة.

تقدمت نقابة الأطباء البيطريين بجملة من المقترحات إلى الوزارات المختصة عن طريق محافظة السويداء والتي أهمها ,وفق رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين بالسويداء  الطبيب البيطري وائل بكري, تحول مؤسسة الأعلاف من مؤسسة شرائية إلى وسيط تدير البيع والشراء، ما يقطع الطريق على تجار القطاع الخاص، عدا عن ذلك وهذا الأهم هو بيع المقنن العلفي لمربي الدواجن، خاصة بعد أن وصل سعر طن الصويا إلى أكثر من مليون ليرة، إضافة لقيام وزارة الزراعة بتشجيع زراعة المحاصيل العلفية (ذرة ، شعير )على حساب المحاصيل الزراعية غير المجدية.

واقترح بكري أيضاً على الجهات المعنية التشدد بمنع التعدي على المناطق الرعوية, وذلك من خلال ضبط عملية الرعي العشوائي، وضرورة مراقبة أسعار الأدوية البيطرية، وضبط عملية تهريب المواشي إلى خارج البلاد، ومخاطبة وزارة الصناعة لشراء الصوف الناتج عن جز القطعان، والاستفادة من صوف الأغنام في الصناعات المحلية.

تشرين

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:89

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث