أثارت حادثة اعتداء جديدة على مواطن أمريكي من أصل إفريقي موجة انتقادات وغضب واسعة في الولايات المتحدة في ظل الحراك الشعبي المستمر لمناهضة العنصرية وعنف الشرطة الأمريكية.

وذكرت رويترز أن مقطع فيديو تداولته وسائل التواصل الاجتماعي أظهر قيام مجموعة من الأمريكيين البيض بالاعتداء على فوكس بوكر المتحدر من أصل إفريقي قرب منطقة بلومنغتون في ولاية انديانا عبر تثبيته على شجرة في إحدى الحدائق العامة ولكمه وتهديده بالإعدام شنقا قبل تدخل مجموعة من المارة ووقف الاعتداء.

وأثار الاعتداء موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي ما دفع مكتب التحقيقات الفيدرالي إف بي آي إلى فتح تحقيق بوقوع جريمة كراهية بحق بوكر.

وتكررت حوادث الاعتداء على أمريكيين من أصول إفريقية في الأسابيع الأخيرة رغم حالة الغليان الشعبي بعد مقتل جورج فلويد على يد الشرطة وما تبعه من احتجاجات في انحاء الولايات المتحدة للمطالبة بإنهاء العنصرية والعنف بحق الأقليات.

وجاءت حادثة الاعتداء على بوكر بعد أيام قليلة من تسريب فيديو يظهر جريمة قتل مراهق أسود في مركز إصلاحي خنقا بولاية ميشيغن على يد عدد من الموظفين.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:110

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث