أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي أهمية إخضاع مؤسسة السورية للتجارة للرقابة التموينية مثل غيرها من منافذ بيع السلع والمواد الاستهلاكية، وذلك بغية “ضبط الأسعار والحفاظ على جودة المواد”.

ووجه البرازي، خلال تفقده مع محافظ حلب حسين دياب اليوم السبت عمل المخبز الآلي وصالة “السورية للتجارة ” في مدينة السفيرة، بالنهوض بمستوى الخدمات والاهتمام بجودة الرغيف وتأمين المواد الغذائية والأساسية اللازمة في الصالة لتلبية احتياجات المواطنين.

وأوضح مدير “السورية للتجارة” في حلب عبدالحميد مسلم أن صالة السفيرة “جرى تأهيلها بعد تعرضها للتخريب على يد الجماعات الإرهابية ، وزودت بجميع المواد الاستهلاكية اللازمة “إلى جانب السيارات الجوالة لتأمين المواد التموينية للقرى المجاورة، وليبلغ عدد الصالات في حلب ٦٢ صالة في المدينة والريف عدا ٥٨ منفذاً لدى الجهات الحكومية وحوالي ١٥ سيارة جوالة و٢٤ مؤسسة استهلاكية لبيع المواد التموينية عبر البطاقة الذكية”.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:98

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث