منعت السلطات الأردنية ، أكثر من 100 براد سوري محمل بالخضار والفواكه، من دخول أراضيها، أو عبورها.

وأعادت السلطات الأردنية قرارها، لاشتراط وزارة الزراعة الأردنية إبراز رخصة مرور ترانزيت مسبقة صادرة عنها، من أجل عبور أصناف مختلفة من الخضر والفواكه ذات المنشأ السورية واللبناني، وذلك من تاريخ 5/7/2020.

توضيحاً لما جرى قال عضو لجنة المصدرين في اتحاد غرف الزراعة السورية أحمد بوز العسل أن  "عودة البرادات كانت بسبب علم المصدريين المتاخر بالقرار الأردني"، مبيناً أن "المخلص الجمركي الذي يتعامل معه المصدّر في سوريا يجب أن يذهب إلى وزارة الزراعة في الأردن من أجل الحصول على رخصة مرور لكل بند من المواد المصدرة بشكل مسبق قبل موعد التصدير".

 من جهته، كشف عضو لجنة تصدير الخضر والفواكه في سوق الهال محمد العقاد عن مشكلة إضافية تعترض طريق البرادات عبر الأراضي الأردنية، وهي ارتفاع تكاليف الترانزيت والرسوم، إضافة إلى مشكلة المناقلة عبر نقل الحمولات من البرادات السورية إلى البرادات الأردنية.

 

تلفزيون الخبر

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:140

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث