أكد نائب رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية سامر الدبسعلى وقوف الصناعيين مع كل الإجراءات التي يتخذها مصرف سورية المركزي من أجل ضبط سعر صرف الليرة السورية وأثنوا على الجهود المبذولة بهذا الخصوص، وذلك خلال اجتماع المركزي مع ممثلي اتحاد غرف الصناعة السورية.

وتم طرح العديد من النقاط والصعوبات التي تعترض عمل الصناعيين كموضوع تمويل مستوردات المواد الأولية اللازمة للإنتاج، حيث أكد السيد نائب الحاكم على وجود ثلاث قنوات للتمويل؛ الأولى القنوات المصرفية من خلال المصارف المسموح لها تمويل المستوردات، والثانية عن طريق شركات الصرافة، والثالثة عن طريق حسابات المصدرين في الخارج.

وطرح الصناعيون موضوع إيقاف القروض والتسهيلات الائتمانية، حيث أكد نائب الحاكم أن هذا الموضوع قيد الدراسة حالياً في مجلس النقد والتسليف وقريباً ستصدر قرارات تتضمن ضوابط محددة بهذا الخصوص.

وخلال الاجتماع جرت مناقشات واسعة حول سبل التعاون لتذليل جميع العقبات التي يواجهها الصناعيون في معاملاتهم المصرفية في ضوء التغيرات الاقتصادية المحلية والإقليمية.

واختتم نائب الحاكم الاجتماع بالتأكيد على أن مصرف سورية المركزي سوف يدرس كل المقترحات التي قدمها الصناعيون في سبيل دعم القطاع الصناعي والإنتاجي، وكذلك أكد على ضرورة الاستمرار بالتنسيق وزيادة التعاون مع الصناعيين من أجل زيادة المرونة في المعاملات بينهم وبين القطاع المصرفي.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:193

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث