أكد مصدر جنائي في محافظة اللاذقية ,كشف 11 جريمة قتل و51 جريمة سرقة و156 ضبط جريمة معلوماتية خلال النصف الأول من العام الجاري، منوها بتراجع نسبة الجريمة في المحافظة بشكل عام.

وأوضح المصدر أنه تم إلقاء القبض على كل من “ع،ج”، و”ع،ا”، لإقدامهما على عدة حوادث قتل وخطف وتقديمهما إلى القضاء المختص، كما تم القبض على الحدث “أ،ع” لإقدامه على قتل المغدور “ش،ق”، طعناً بالسكين عند كشفه له خلال قيامه بعملية سرقة منزله.

ولخلاف عائلي، أقدم الحدث “أ،ز” على قتل والده “ع،ز”، مستخدماً بارودة روسية، وفق ما ذكر المصدر، مشيراً إلى مصادرة البارودة وتقديم المجرم إلى القضاء أصولاً، في حين أقدمت المدعوة “م،س”، على قتل “غ،ع”، بداعي الشرف.

وعن جرائم السرقة والسلب والمخدرات، تم إلقاء القبض على المطلوب “غ،ج”، لإقدامه على ارتكاب عدة حوادث سلب، والقبض على المدعو “ف،ش”، لإقدامه على سرقة منازل في اللاذقية، بالإضافة إلى القبض على امرأة تحججت بأنها خادمة لتقوم بسرقة عدد من المنازل في اللاذقية وريفها بمساعدة شخص يراقب لها المكان المستهدف لتقوم هي بعمليات السرقة، وتم استرداد المسروقات وإحالة المجرمين للقضاء.

ولفت المصدر إلى القبض على 5 أشخاص بجرم حيازة حبوب مخدرة بقصد التعاطي والترويج والبيع (اثنان منهم يعملان بمجال المراهنات الرياضية)، بالإضافة لعدة أشخاص يقومون بتصنيع الحبوب المخدرة نوع كبتاغون وترويج وتعاطي الحشيش، مشيراً إلى مصادرة كميات منها وآلات لتصنيع الحبوب المخدرة وإحالة الموقوفين إلى إدارة مكافحة المخدرات.

وفيما يخص جرائم المعلوماتية، بيّن المصدر أن سيدة ادعت بإقدام حساب وهمي على فيسبوك بإنشاء حساب باسمها ونشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي، ليتبين أن الفاعل خطيبها السابق واعترف بما نسب إليه وتم تقديمه للقضاء، في المقابل ادعى رجل على صاحب إحدى صفحات موقع فيسبوك تقوم بالتشهير بسمعته وتهديده، ليتبين بأنها زوجته السابقة وتقوم بفعلتها بداعي الانتقام الشخصي منه.

وفي جريمة الكترونية أخرى، ادعى شخص بإقدام حساب فيسبوكي على تهديده بنشر صور ابنته على صفحات الموقع الأزرق، ليتم اكتشاف أن الفاعل هو ابن خالته بقصد الانتقام، والمجرم الالكتروني قام بإعطاء الحساب لصديق له خارج البلاد ظناً منه بأنه لن يتم اكتشافه، كما ذكر المصدر، مؤكداً أنه تم القبض عليه وتقديمه للقضاء.

كما ادعت سيدة بقيام شخص مجهول عبر حساب وهمي على فيسبوك بتهديدها بنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي، وخلال التقصي تبين أن صاحب الحساب الوهمي عامل لدى زوجها ويقيم علاقة الكترونية معها من حساب وهمي وعند اكتشاف الأمر أخبرت زوجها أن حسابها مخترق ليقوم العامل بابتزازها بنشر صورها التي أرسلتها له سابقاً، ليصار إلى تقديمهما إلى القضاء.

ومن جهة ثانية، أشار المصدر إلى أنه وخلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، تم استرداد 50 جهاز هاتف خليوي مسروق وإعادتها لأصحابها، مضيفاً: إن أحدها يعود لسيدة تعرفت على شخص عن طريق مواقع التواصل لتلتقي به في أحد المطاعم ويطلب منها إجراء مكالمة من هاتفها بحجة أن هاتفه قد فرغ من الشحن، ليحتال عليها ويسرق جوالها ويفر هارباً من المطعم.

وفي حادثة سلب الهواتف ، اعترف أحد المقبوض عليهم بإقدامه على نشل 15 هاتفاً جوالاً من المواطنين خلال وقوفهم لشراء الخبز من فرن تشرين، وتم تقديم السارق إلى القضاء وإعادة الهواتف إلى أصحابها.

 

المصدر: الوطن

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA





 

عدد القراءات:121

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث