بين معاون وزير الزراعة م. أحمد قاديش، أن مرض جدري الأبقار هو مرض عابر للحدود تنقله الحشرات، ظهر بدايةً في منطقة كسب بسورية وافداً من تركيا عام 2017 وتمت محاصرة المرض واتخاذ الإجراءات المناسبة من خلال لقاح مصنّع محلياً يستخدم كعلاج ووقاية.

وأشار إلى أن المرض عاد وانتشر في طرطوس وتمت السيطرة عليه و تم حصر العدد في طرطوس وكان هناك 22 إصابة والإصابات تشفى لأن المرض غير مميت إلا في حالة ضعف الحيوان وعدم وجود رعاية كافية.

وبالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر والأغذية والزراعة سيتم إعطاء الوزارة اللقاح لتوزيعه لكافة المحافظات وليس التي فيها إصابات فقط.

وأضاف قائلاً: سنعطي إرشادات للوقاية من المرض، ووزعنا في طرطوس خاصة مبيدات لمكافحة الحشرات الطفيلية التي تنقل المرض.

أما بالنسبة لتعويض مربي الأبقار المتضررين، يوجد لدينا صندوق الكوارث الطبيعية، لكن هذا العدد من النفوق لايمكن تعويضه ضمن معايير الصندوق.

كما ونهيب بمربي الأبقار أن لدينا صندوقين للتأمين على الماشية أحدهم في غرفة الزراعة والآخر في اتحاد الفلاحين تم انشاؤها مؤخراً في حال ظهر مرض او نفوق يمكن تعويضهم

وختم قائلاً: يؤسفنا وجود ضعف ثقافة في موضوع التأمين لهذه المشاريع رغم ان انشاءها كان لغايات كانتشار المرض الحالي.

نينار أف أم

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:110

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث