أثار قرار رفع أجور النقل مؤخراً بين المحافظات انزعاج الكثير من المواطنين وخاصة الموظفين والطلبة، مدير الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تمام العقدة أكد بأنه لا يمكننا القول إن هذا هو رفع لأجور النقل، وإنما هو لتوحيد آلية العمل بين شركات النقل، التي كان بعض أصحابها يستغلون الظرف الراهن ويتحكمون بالأسعار. وبرر وضع التسعيرة الجديدة بغياب تسعيرة واضحة للشركات العاملة بين المحافظات. وقد شكلت الوزارة لجنة لدراسة تكاليف الإصلاح والدواليب وأجور السائقين والمازوت والبنزين وبناء عليه حددت تكلفة الكيلو متر الواحد 11.59 ليرة ، لذلك حددت نشرة أسعار النقل.

ومن خلال الاطلاع على التسعيرة الجديدة تبين أن أجرة السفر الجديدة بين (دمشق – اللاذقية) أصبحت ٥٣٠٠ ليرة ، بينما كانت في السابق ٢٥٠٠ ليرة ، وتسعيرة (حلب – دمشق) ٥٥٠٠ليرة، بعدما كانت ٢٥٠٠ليرة ، و(دير الزور –دمشق) ٨٠٠٠ ليرة و(درعا –دمشق) 1500 ليرة بعد أن كانت 1100 ومن دمشق إلى حمص 2000 ليرة .

تشرين


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:243

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث