أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريما القادري البدء بإعادة تأهيل وحدات الصناعات الريفية ذات الأضرار الأقل في مختلف الأرياف السورية بسرعة في التنفيذ والإنجاز.

وبينت القادري خلال زيارتها لمركز التنمية الريفية بمدينة تلكلخ في ريف حمص الغربي أن المركز يعمل بطاقة استيعابية عالية بحيث يقدم خدمات تدريب للسيدات أو الشباب المتعطلين عن العمل للوصول إلى المشاريع المنتهية الصغر أو الحرف التي يعملون بها، لافتة إلى أنه تم توسيع النشاطات القائمة بالمركز وتم إدخال المزايا النسبية التي تتمتع بها المنطقة.

بدورها بينت رئيسة مركز إنعاش الريف بتلكلخ هناء إدريس أن المركز يضم روضة أطفال تخدم المدينة والريف المحيط وتم مؤخراً البدء بمشروع مسمكة ومشتل زراعي لتخديم المنطقة بأسرها، لافتة إلى أنه تم حالياً البدء بدورة كهرباء لمساعدة المرأة في التعامل مع الأجهزة الكهربائية الموجودة بمنزلها.

 

الوطن

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:125

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث