فتح سوق الصاغة أبوابه لعمليات البيع والشراء منذ يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي، فانتهت بذلك السوق السوداء للذهب إلى غير رجعة في الأفق المنظور على الأقل، حيث تم توحيد شبه كامل للأسعار بين السوقين الرسمية والموازية، ليتبقى هامش ضئيل لا يذكر في التعاملات لا يتجاوز ألفي ليرة سورية في الغرام الواحد بعد ان كان هذا الفارق يتجاوز 40 الى 50 الف ليرة سورية في سعر الغرام الواحد.

وأوضح نقيب الصاغة غسان جزماتي إن الصاغة من ذوي البضائع الجاهزة قاموا بدمغها لغرض البيع منذ يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي، معتبرا ذلك انطلاقة العملية التجارية في سوق الصاغة مجددا وبداية موفقة ليعود البريق الذهبي لواجهات محال الذهب.

وبالنسبة لأسعار الذهب على المستوى العالمي قال جزماتي ان الأونصة سجلت ارتفاعات مهولة أوصلتها الى 1790 دولارا لتنخفض بعدها الى 1775 دولارا.

 وفيما يتعلق بأسعار الذهب على المستوى المحلي قال نقيب الصاغة إن غرام الذهب من عيار 21 قيراطا سجل ارتفاعا ليصل نهاية إلى مستوى 111 الف ليرة سورية في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطا 95143 ليرة سورية، كما بلغ سعر الليرة الذهبية السورية 923 ألف ليرة سورية لتسجل الأونصة الذهبية السورية سعر 4,21 ملايين ليرة سورية.

الثورة

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:147

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث