شهدت مدينة الحسكة خلال شهر أيار ثلاث جرائم "ثأر"، آخرها كانت تعرض شخص في حي العزيزية لأربع طلقات نارية.

كما وقعت يوم 29 أيار جريمة "ثأر" أخرى، راح ضحيتها شاب في الـ 25 من عمره، حيث بيّن الطبيب الشرعي في الحسكة محمد سعيد شلاش أن "الشاب حسن سليمان الغانم قتل بـ 4 طلقات نارية بحي الزهور من مسافة قريبة".

وقتل أيضاً في 18 أيار الشاب إلياس خضر العواد، بريف الهول نتيجة تعرضه لخمسة طلقات نارية نافذة في الرأس وعلى مسافة قريبة.

يشار إلى أن انتشار السلاح في الحسكة، بشكل عشوائي، خصوصاً خلال سنوات الحرب، أدى لزيادة عدد الجرائم المرتكبة بشكل أكبر وملحوظ عما كان سابقاً.

 

تلفزيون الخبر

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:97

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث