قال عضو مجلس إدارة اتحاد غرف السياحة ورئيس شعبة الأدلاء السياحيين في الاتحاد  الدكتور عماد الدين عساف إنه تم اعتماد أسماء الأدلاء السياحيين المستحقين للتعويض من الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية بسبب التعطل عن العمل نتيجة الإجراءات الاحترازية المتخذة من قبل الحكومة للتصدي لفيروس كورونا المستجد، والتي أدت إلى تعطل الحركة والتنقل للأفراد والسياح على حد سواء، وسوف يتم إرسال رسائل للأسماء المقبولين على هواتفهم الجوالة وذلك على دفعات، مؤكداً أنه بدأت تصل رسائل للمستحقين الذين وردت أسماؤهم بالدفعة الأولى التي صدرت مؤخراً، بانتظار أن تصل رسائل أخرى يتم فيها تحديد الزمان ومكان الحصول على التعويض.

وأشار عساف إلى أن هذه الفئة التي تعمل في إطار النشاط السياحي تضررت بشكل كبير بالنظر إلى أن عملها مرتبط مباشرة بقدوم المجموعات السياحية الخارجية وحتى حركة نشاط السياحة الداخلية، وبالتالي دخلها مرتبط بهذا النشاط، والأدلاء لا يتقاضون رواتب شهرية أو دخلا ثابتا من أي جهة، وإنما دخلهم مرتبط بمستوى نشاط الحركة السياحية عموماً، وبالتالي فإن تشميل الأدلاء بحزمة الدعم الاجتماعي كان مطلباً ضرورياً سعى إليه اتحاد غرف السياحة ووزارة السياحة، للتخفيف من الآثار السلبية التي ترتبت عليهم كباقي أصحاب المهن الحرة التي تضررت بسبب توقف أعمالها، والذين يحتاجون في هذه الظروف الصعبة لمد يد العون والمساعدة في التخفيف من الأعباء المعيشية.

 ويبلغ عدد الأدلاء السياحيين المرخصين 356 دليلاً موزعين على مختلف المحافظات حيث يوجد في دمشق 155، وفي ريف دمشق 33، وفي حلب 80، وحمص 44، والسويداء 30، وطرطوس 7، وحماة 4، واللاذقية 2، وفي درعا دليل واحد فقط.

 

الثورة

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA



 

عدد القراءات:121

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث