أوضحت وزارة الصحة أن الحالة الأخيرة التي تم الإعلان عن إصابتها بفيروس كورونا ظهرت بعد أن عاد المصاب إلى المنزل لأن نتيجة التحليل الأولى كانت سلبية ولكن عند ظهور بعض الأعراض تمت إعادة التحليل وكانت نتيجته إيجابية ووضع المصاب على إثرها في أحد مراكز العزل.
 
وأشارت الوزارة في بيان إلى أنها تطبق الحجر الصحي لمدة 14 يوماً على القادمين من الخارج في مراكز محددة مع الإشراف الطبي الكامل والتوعية وفي نهاية المدة يجرى لهم تحليل “بي سي ار” لنفي أو تأكيد الإصابة كما يطلب منهم عند العودة لمنازلهم تطبيق حجر منزلي ذاتي لمدة 14 يوماً للتأكد بشكل قاطع من سلامة الشخص وفي حال ظهور أي أعراض خلال هذه المدة يعاد التحليل المخبري.
 
وكانت وزارة الصحة أعلنت أمس تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لشخص قادم من الكويت ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في سورية إلى 122 إصابة.

مزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:170

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث