حذر الدكتور مسلم الأتاسي مدير مشفى ابن الوليد من استخدام المضادات الحيوية كوسيلة حماية من الفيروس لكونها لا تقضي عليه بل تقضي فقط على الجراثيم, مؤكدا أنه لا يوجد حتى الآن دواء موصى به لتجنب الإصابة بالفيروس حيث لا تزال بعض العلاجات تخضع للاختبارات السريرية.

وبين الأتاسي أن الفيروس يصيب كل الأعمار بشكل عام لكن كبار السن ومن يعانون أمراضا مزمنة كالسكري والربو والقلب والسرطان أكثر عرضة للتأثيرات المرضية في حال إصابتهم به نتيجة ضعف المناعة.

بدورها أشارت الدكتورة منى شدود رئيسة قسم الصدرية في مشفى الباسل التخصصي بحي الزهراء إلى أن ارتداء الكمامات ضروري للأشخاص الذين تظهر عليهم علامات الرشح والسعال أو المقاربين لمرضى يعانون أمراضا تنفسية وفي أماكن الازدحام, مؤكدة أن أهم عوامل تجنب الاصابة تتلخص بالنظافة الشخصية عبر غسل اليدين بالماء والصابون بشكل متكرر وعدم لمس الوجه باليدين وتغطية الفم والأنف عند السعال باستخدام مناديل ورقية والتخلص منها بشكل آمن والابتعاد عن الأشخاص المصابين بأمراض تنفسية والالتزام بالبيت عند الشعور بأعراض الرشح.

كما أكدت شدود ضرورة الاهتمام بالنظام الغذائي وممارسة الرياضة والابتعاد عن التدخين لتقوية الجهاز المناعي موضحة ان تناول الثوم والبصل والخضار الورقية يسهم بدعم مناعة الجسم وإمداده بالفيتامينات اللازمة لكنه لا يقي من العدوى بالفيروس.

 

سانا

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzs


 

 

عدد القراءات:115

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث