وجهت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" نداء إلى المجتمع الدولي للتعاون والحوار الحكومي في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت أودري أزولاي المديرة العامة لليونسكو، إن البعد العالمي لأزمة كورونا "هو بمثابة نداء للمجتمع الدولي يحضّه على الاستثمار مجدداً في التعاون الدولي والحوار الدولي الحكومي".

وأضافت، بحسب بيان نشر على موقع المنظمة: "اليونسكو ملتزمة بقيادة نقاش عالمي بشأن الطريقة المثلى لدعم الفنانين والمؤسسات الثقافية في أثناء جائحة كوفيد-19 وما بعدها، حتى يتمكن كل شخص من المحافظة على صلته بالتراث والثقافة الذين يصلانه بإنسانيته".

وبحسب البيان أطلقت المنظمة مبادرات بغرض دعم الصناعات الثقافية والتراث الثقافي، في الوقت الذي يبحث فيه مليارات البشر من جميع أنحاء العالم، عن الراحة بين يدي الثقافة حتى يتغلبوا على الصعوبات التي تواجههم نتيجة العزلة الاجتماعية التي فرضتها أزمة كورونا المستجد الصحية، والتي تؤثر سلباً إلى حدٍّ كبير في القطاع الثقافي.

ولفت البيان إلى أن المنظمة ستقدم، من خلال خريطة إلكترونية تنشرها على موقعها الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي، أحدث المعلومات المتاحة عن تأثير جائحة كورونا المستجد في مواقع التراث العالمي، التي خضعت لإغلاق كامل أو جزئي أمام الزوار في 89% من البلدان بسبب الجائحة، كما ستعرض اليونسكو سبل التصدي لهذا التأثير السلبي.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzs

 

عدد القراءات:100

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث