أوضح اختصاصي أمراض الصدرية الدكتور محسن شاهين أن التدخين يزيد خطر الإصابة بالتهاب الرئة لدى الأشخاص الذين انتقلت إليهم العدوى، مبينا أن التجارب على الفئران التي استنشقت النيكوتين أظهرت أنها تتأخر في التخلص من فيروسات الإنفلونزا وهذا الأمر قد ينطبق أيضا على فيروس كورونا المستجد وهذا ما يرجح أن الإصابات بمرض الكورونا عند الرجال أكثر منها عند الإناث في الصين وذلك لأن نسبة التدخين بين الرجال أعلى منها بكثير من عند النساء.
 
ولفت الدكتور شاهين إلى أن التدخين يؤدي إلى انخفاض نسبة مضادات الأكسدة في الخلايا الظهارية المبطنة للطرق الهوائية ويعيق عملها كخط دفاع ميكانيكي داخل الجهاز التنفسي ضد الميكروبات والفيروسات والمؤثرات البيئية ما يقلل من كفاءتها الوظيفية وقدرتها على التجدد ويجعلها ضحية سهلة للالتهابات المزمنة والربو وتليف الرئة والانتانات الفيروسية والجرثومية.
 
وأوضح الدكتور شاهين أن التدخين يؤدي الى اصابة الرئة بالتهابات حادة متكررة تتحول إلى التهاب مزمن ما يؤدي إلى تخرب الجدران الرقيقة بين الحويصلات الرئوية وتطور انتفاخ الرئة فتصبح الرئة غير فعالة وظيفيا. 
 
وفيما يتعلق بالتدخين السلبي "استنشاق الدخان الصادر عن تدخين السجائر من قبل الآخرين"، أشار الدكتور شاهين إلى أنه يوازي ضرر التدخين الفعلي في المشاكل التنفسية والالتهابات والانتانات إضافة إلى الإصابة بالسرطانات بكل أنواعها.
 
وعن علاقة التدخين بانخفاض مناعة الجسم أوضح الدكتور شاهين أن التدخين يسبب انخفاضا كبيرا في مناعة الجسم حيث تحتوي السجائر على أكثر من أربعة آلاف مادة كيميائية ضارة وجميعها سامة للجسم ما يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة.
 
ووفق الدكتور شاهين فإن الفيروسات التنفسية كالكورونا تضر المدخنين بصفة خاصة وتمهد لإصابتهم بالمرض وبالتالي يجب الإقلاع عن التدخين خصوصاً لدى المسنين وذوي الأمراض المزمنة والذين يعانون من نقص المناعة، كما أن عزل المرضى أو الأشخاص المشتبه بإصابتهم يحميهم من التدخين ويقلل من تأثير التدخين الضار على مناعتهم ما يعجل بشفائهم.
 
وتبدأ التأثيرات الإيجابية للإقلاع عن التدخين بعد ساعتين من إيقافه حيث تتحسن ضربات القلب ويتحسن الجهد التنفسي ومع الاستمرار بإيقاف التدخين تتحسن مناعة الجسم وتتحسن الوظائف الحيوية لأعضاء الجسم.
 
ونصح الدكتور شاهين المدخنين بالإقلاع عن التدخين فورا لما فيه من أضرار كبيرة عموما وعلى صحة الجهاز التنفسي والمناعي في الوقت الحالي.
 
سانا
 
 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzs

 

 

عدد القراءات:116

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث