منح استطلاع جديد للرأي ترامب والتلاميذ الأميركيين الذين تحدوا التحذيرات بشأن فيروس كورونا عبر مواصلة الاحتفال على شواطئ فلوريدا خلال عطلة الربيع مناصفة لقب الأميركيين "الأكثر حماقة" هذا العام. 
ووجد الاستطلاع السنوي الذي أطلقه مستشار إعلامي أميركي أن الجمهور الأميركي اعتبر أن الجهتين تصرفتا بتهور.
يذكر أن صور الشواطئ والنوادي الليلية المزدحمة على طول الشريط الشهير في ميامي بيتش بعد التزام معظم الأميركيين بتدابير التباعد الاجتماعي أثارت حيرة وغضبا واسعين الشهر الماضي كما تم توجيه التوبيخ والانتقاد لترامب على استهتاره لجهة التعامل مع وباء كورونا.
 
 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:119

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث