أكد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب في كلمة له خلال الجلسة اليوم أن الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في ريف حلب الغربي والشمالي الغربي على الإرهاب وداعميه تمثل انتصاراً للإنسانية جمعاء مبيناً أن الإرادة والتصميم هما السلاح الذي يفوق كل أسلحة التدمير والقتل والإرهاب.

ودعا عدد من أعضاء المجلس إلى إزالة “المسميات العثمانية” من الشوارع والأسواق والأماكن الأثرية في المدن والقرى وتسميتها بأسماء وطنية وإعادة دراسة المناهج وتنقيتها من المفردات العثمانية.

وأشار أعضاء المجلس إلى أن الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري كان لها دور كبير في تأمين إعادة افتتاح طريق دمشق حلب وتشغيل مطار حلب الدولي وتهيئة الظروف للانطلاق بمرحلة إعادة الإعمار والبناء مؤكدين أن انتصارات حلب تمثل بوابة التعافي الاقتصادي وتحقيق الانتصار النهائي على الإرهاب ومموليه وداعميه.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:144

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث