كشفت وزارة الكهرباء عن بدء تحضيرات فريقها الفني والتقني لإطلاق المرحلة الثانية من مشروع منظومة الدفع الالكتروني الذي تم تفعيله مؤخراً في محافظتي دمشق وريفها «استعلام + دفع».

ولفتت تقارير الوزارة إلى أن المرحلة الثانية ستنطلق خلال شهر «من تاريخه» في محافظات حمص وحلب واللاذقية، مشيرة إلى أن خارطة الطريق الخاصة بهذا المشروع تشمل التوسع في عملية الدفع الالكتروني وصولاً إلى محافظات حماة وطرطوس والسويداء، وذلك ضمن المرحلة الثالثة التي ستبدأ مطلع شهر حزيران القادم، أما المرحلة الرابعة والأخيرة فتتوسع مروحتها وصولاً إلى محافظات القنيطرة ودير الزور والحسكة والرقة، وذلك قبل نهاية العام الحالي.

وأشارت إلى أن ما تم تنفيذه «حتى تاريخه» جاء في مرحلة لاحقة تلت إنشاء منظومة العمل المركزية المتكاملة في المؤسسة العامة لتوزيع الطاقة الكهربائية التي قامت باعتماد الآلية المناسبة لتصدير فواتير الكهرباء إلكترونياً، من خلال التخاطب مع الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية من جهة، ومع الشركات العامة للكهرباء في المحافظات من جهة أخرى، لإتمام عملية الدفع الإلكتروني بسلاسة عبر المصارف المربوطة مع الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية.

وأوضحت أن هذا التحرك الحكومي هو خطوة هامة باتجاه تقديم خدمات راقية ومرنة للمواطن تقلل التكاليف وتختصر الوقت وتحد من التعاملات بـ « الكاش»، تمهيداً للوصول فيما بعد إلى الحكومة الإلكترونية.

وبينت أن منظومة الدفع الإلكتروني ستمكن المواطن من تسديد فواتيره والتزاماته بشكل مستقل عن الزمان والمكان، وتوفر الوقت وتخفف من الأعباء المالية وتحد من انقطاع الخدمة الناجمة عن التأخير في التسديد إضافة إلى تحقيق درجة عالية من الوثوقية والأمان، مشيرة أن الهدف من إطلاق منظومة الدفع الإلكتروني هو زيادة التحصيل المالي لفواتير الاستجرار الكهربائي والارتقاء بمستوى الجباية الآلية في الوزارة التي ستكون سباقة في هذا المجال.

 

المصدر : هاشتاغ سوريا

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:105

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث