خاص بتوقيت دمشق _ نوار هيفا
بعد أن طرحت اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء فكرة إعداد مشروع يتضمن السماح لسيارات الركوب الصغيرة والمتوسطة التي لا يزيد عدد ركابها على (10) عدا السائق والمسجلين بالفئة الخاصة، بنقل الركاب وفق نظام استخدام التطبيق الذكي لنقل المركبات. «بمعنى قوننة عملهم».


مدير مديرية نقل الركاب والاستثمار المهندس وسيم مارديني أكد لموقع بتوقيت دمشق أن القرار لم يصدر بعد ومازال في مجلس الشعب للمناقشة والإقرار ولازلنا بصدد صدور التعليمات التنفيذية والقرار بالصيغة النهائية ، منوهاً أن القرار سيشمل كل المحافظات السورية.

وبين مارديني أن الآلية انطلقت باستخدام التطبيق الذكي عبر السيارات السياحية الخاصة، بحيث لا يؤثر في عمل السيارات العامة، فهي لا تعمل بصفة دائمة وبشكل منتظم، إنما كما يقال على طريق صاحب السيارة، مؤكداً أن لا خوف على السيارة العامة، بحيث لن تتأثر الجدوى الاقتصادية للسيارات العامة.

وأضاف: باستخدام هذا التطبيق نستطيع توفير المازوت أو البنزين، ولن نستهلك سيارات إضافية أو وقوداً إضافياً، ونتيجة لذلك وفر هذا التطبيق دخلاً إضافياً لصاحب السيارة، والأهم من ذلك أن البرنامج وآلية عمله تتيح لنا تأمين الراكب وصاحب السيارة، فالبرنامج يتيح إمكانية معرفة صاحب السيارة وحركته وخط سيره من خلال جهاز الـ GPS الموجود في السيارة.

أما فيما يخص الراكب فأضاف مارديني: إنه بمجرد اشتراكه بالتطبيق يكون قد أرسل رسالة للشركة موضحاً فيها المعلومات الأساسية، بالتالي سيكون معلوم الشخصية وهكذا يتم تأمين الطرفين من أي إساءة ونكون وفرنا موضوع التأمين الإلزامي على السيارات معتبراً أن التطبيق موجود في أغلب دول العالم.

وأشار مارديني أنه نحو 7 شركات انضمت لتطبيق النقل الذكي حالياً في محافظة دمشق للعمل بصفة تجريبية موضحا أنه سيشمل سيارات الركوب الصغيرة السياحية وسيارات الركوب المتوسطة (ميكروباص) التي لا يزيد عدد مقاعدها على عشرة عدا مقعد السائق والمسجلة بالفئة الخاصة بنقل الركاب.

وبين مارديني أن أجرة النقل ستحدد وفق المسافة المقطوعة والزمن، علماً أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك هي التي ستحدد التسعيرة بناء على المسافة المقطوعة والزمن واستهلاك الوقود ونوع السيارة موضحاً أنها ستكون أرخص من أي وسيلة نقل أخرى.

وأوضح مارديني أن نتائج التطبيق ستظهر فور مباشرة العمل به من خلال إيجاد حل لمشكلة نقل الركاب دون زيادة في أعداد المركبات والتخفيض النسبي لاستهلاك الوقود من خلال نقل أكثر من شخص بمركبة واحدة وتوفير خدمات نقل متميزة للركاب بكل فئاتهم وتأمين دخل لمالكي المركبات المذكورة، وأن العمل بهذا التطبيق سيخلق روح المنافسة لدى سائقي النقل العام لتحسين أجور النقل وعدم استغلال الركاب.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:380

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث