قام باحثون من مركز "إيرفينج" الطبي بجامعة كولومبيا بفحص الارتباطات بين مقاييس جودة النوم والأنماط الغذائية لما يقرب من 500 امرأة، بهدف مراقبة أنماط النوم ومخاطرها على القلب والأوعية الدموية لدى النساء.

ولاحظ الخبراء أنه كلما كانت جودة النوم أقل، زاد استهلاك النساء للسكريات والحلويات والكافيين.

وبحسب الدراسة، تستهلك النساء اللاتي لم ينمن بشكل كاف من 500 إلى 800 سعرة حرارية إضافية في المتوسط، متجاوزين الحدود القياسية والمعدلات الطبيعية من استهلاك السكريات والحلويات والكافيين (الشوكولا).
وقال الأستاذ المساعد للعلوم الطبية في كلية الطب والجراحة بجامعة كولومبيا، الدكتور بروك آغاروال، أحد المشاركين في الدراسة: "في مجتمعنا الحديث والمعاصر، كثيرا ما نعمل لوقت متأخر، ونأكل وجبات طعامنا في وقت متأخر، وأحيانا يكون النوم على هامش اهتماماتنا".

وأشارت الدراسة إلى أن قلة النوم الجيد قد تؤدي إلى الإفراط في تناول الحلويات وأن السكريات تخفف من إشارات هرمونات الجوع الذي يسببه النعاس.
وقال آغاروال: "لقد ظهر أنه عندما نكون محرومين من النوم، أو إذا لم نحصل على نوم جيد، فإن هرموناتنا يمكنها بالفعل تحفيز الجوع"، وبدورها السكريات "تنظم قمع الجوع وتعطي شعور الشبع".


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:133

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث