أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن الشعب السوري يحتفل اليوم بفتح طريق حلب دمشق المغلق منذ سنوات. 

وبين المقداد في حديث لقناة للميادين أن أهلنا في الجولان المحتل أعادوا اليوم تأكيد سوريتهم والتزامهم بأرضهم ووطنهم، وأن شعبنا سيناضل من أجل إسقاط صفقة القرن وكل المؤامرات التي تُحاك ضد أمتنا العربية. 

وأشار المقداد الى أن سورية تخوص حرباً فرضتها عليها الدول الغربية التي دعمت المجموعات الإرهابية، وأن إردوغان متورط في خوض الحرب ضد سورية وها هو قد ذهب للقتال في ليبيا. 

ولفت المقداد إلى أن النظام التركي لا يحترم سوتشي ولا ما تم التوصل إليه في اللقاء الأمني السوري التركي في موسكو. 

وأضاف المقداد أن مقاومة المجموعات الارهابية المسلحة والاحتلالين التركي والأميركي هي حق سيادي لسورية، ونحن نريد للعرب أن يفهموا أن 9 أعوام من الحرب على سوريا لم تنجح في تغيير مواقفها. 

وأوضح المقداد أن علاقاتنا الأساسية هي دائماً مع بعدنا العربي رغم أن بعض الأنظمة قد تخذلنا اليوم ومستقبلاً. 

وأكد المقداد أن إسرائيل كانت دائماً على معرفة بكل تفاصيل الحرب وخططت للهجمات في جميع أنحاء سورية وأن العملية الدستورية يجب أن تكون سورية - سورية مستقلة وبدون أي تدخل خارجي. 

وختم حديثه قائلا: متأكد أننا سننتصر وأن الرئيس الأسد سيبقى لأن الشعب السوري يريده ويؤمن به.

 

مزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:84

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث