اُجبرت شركة موزيلا على إجراء إصلاح لمتصفح فايرفوكس الخاص بها, بعد أن تم الكشف عن وجود ثغرة أمنية كبيرة وهي السماح لقراصنة الشبكة باختراق أجهزة المستخدمين.

وكشفت وكالة الأمن المعلوماتي في الولايات المتحدة (CISA) أن الثغرة قد تسمح للهاكرز بالسيطرة الكاملة على المتصفح.

وقالت موزيلا إنها وجدت أدلة على أن المتسللين يستغلون الثغرة الأمنية في "هجمات مستهدفة" ضد المستخدمين.

رغم أن Mozilla تفتخر ببروتوكولات الأمان الصارمة وتصدر تحديثًا تلقائياً في كل فترة, وكما يتم حث المستخدمين على تحديث المتصفح يدوياً لضمان حمايتهم الكاملة من أي هجمات.

وقالت CISA في بيان: أصدرت موزيلا تحديثات أمنية لمعالجة الثغرة الأمنية في Firefox و Firefox ESR.

وتم اصلاح الثغرة في تحديث تلقائي ولكن يجب على المستخدمين تحديث تطبيقهم يدوياً لضمان حمايتهم بالكامل.

ويبقى من غير المعروف عدد الأشخاص الذين تعرضوا للهجمات وما تمكن المتسللين من الوصول إليه. كما لم تكشف Mozilla عن تفاصيل كيفية استغلال المهاجمين للثغرة الأمنية، لكن يُعتقد أنه نوع من الأخطاء في الذاكرة.

 

المصدر: ميل أون لاين

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

 

عدد القراءات:57

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث