أكد مدير الهيئة العامة لمشفى القامشلي الوطني الدكتور عمر العاكوب عدم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا في المشفى مبينا أن ما تتداوله بعض صفحات التواصل الاجتماعي إشاعات تهدف إلى بث الخوف بين الأهالي.

ولفت العاكوب إلى أن جميع الحالات المرضية التنفسية التي تراجع المشفى حاليا تصنف ضمن الأمراض التي تنتشر عادة خلال فصل الشتاء كالرشح والكريب والتهاب القصبات وذات الرئة حيث يوفر لها العلاج اللازم وتخرج مبينا أن حالة الوفاة التي حدثت الأسبوع الماضي هي سيدة تعاني عدة أمراض متداخلة منها التهاب قصبات حاد غير نموذجي وتداعيات عمل جراحي لإزالة الغدة الدرقية.

ونبه مدير المشفى من تداول ونشر أخبار دون التأكد من صحتها أو الاستناد إلى أي معلومة طبية أو مراجعة المشفى لأن ذلك يسبب حالة من الهلج والخوف بين المواطنين.

ونشر عدد من صفحات التواصل الاجتماعي أخبارا غير صحيحة عن تسجيل أول حالة وفاة بمرض كورونا في مشفى القامشلي دون أن تنسبها إلى أي مصدر.

عدد القراءات:143

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث