أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن المنظمة الدولية وبضغط من دول دائمة العضوية في مجلس الأمن عجزت عن وضع قراراتها الخاصة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية موضع التنفيذ.

وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن إن عجز الأمم المتحدة عن إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية شجع البعض على محاولة التنصل من الالتزامات القانونية والسعي لقلب الحقائق وتكريس الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح الجعفري أن إعلان واشنطن بشأن القدس المحتلة والجولان السوري المحتل تصرف أحادي صادر عن طرف لا يملك الأهلية السياسية ولا القانونية ليتصرف بأراض هي جزء من الجمهورية العربية السورية وفلسطين المحتلة.

وشدد الجعفري على أن سورية تجدد مطالبتها مجلس الأمن بإلزام الاحتلال الإسرائيلي بوقف ممارساته في الجولان السوري المحتل وسرقة آثاره ونهب ثرواته بما فيها النفط السوري.

وقال الجعفري إن سورية تجدد التأكيد على أن الجولان المحتل جزء لا يتجزأ منها واستعادته حتى خط الرابع من حزيران لعام 1967 بكل السبل التي يكفلها القانون الدولي أولوية لها.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:109

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث