كشفت نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون التعليم المفتوح- صفاء أوتاني أنه تم تمديد التقديم إعادة الارتباط بالجامعة، إضافة إلى تمديد التسجيل للطلاب القدامى والجدد، وطلبات إيقاف التسجيل حتى ٣٠ من الشهر الجاري، مبينةً أن طلبات إعادة الارتباط تُقبل من كل الذين انقطعوا عن الجامعة منذ عام ٢٠١١ وعدّ غيابهم مبرراً، وأن عدد الطلاب الذين تقدّموا بطلب إعادة الارتباط ثلاثة آلاف طالب وطالبة لتاريخه.

ورداً على سؤال عن التسجيل المباشر أوضحت أوتاني أنه لا يمكن تنفيذه في جامعة دمشق بسبب الطلبات الكثيرة التي تفوق الشواغر المتاحة، بينما في جامعة تشرين يمكن تطبيق آلية التسجيل المباشر نظراً لقلة الأعداد مقارنة مع جامعة دمشق.
وبيّنت أوتاني أن ظهور بعض المشكلات في الأمور الإلكترونية من ناحية الطلبات وغير ذلك يعود إلى الضغط على (السيرفر) لأنه مدموج مع موقع جامعة دمشق الذي يخدِّم مئتي ألف طالب وطالبة ما يؤدي لعدد من العقبات، وأنه كانت هناك مطالبات ليصبح موقع التعليم المفتوح مستقلاً ولكن من دون جدوى!
وبالنسبة للطلاب الأوائل الراغبين في أن يكونوا معيدين فلا توجد إمكانية لذلك في التعليم المفتوح، بينما الطالب الأول في قسمه يُعفى من دفع رسوم التسجيل وذاك بمنزلة مِنحة له.
وعن إشكالية عدد من الطلاب الذين لم يستطيعوا الانتقال من جامعة بلاد الشام إلى التعليم المفتوح أفادت أوتاني بأن هناك مشكلة في نقلهم نظراً لعدم تحديد العلامات المطلوبة، وأيضاً في النقل المماثل هناك طلاب غير محققين الشروط وإلى الآن لاتزال أمور عدد من الطلاب الراغبين في الانتقال من جامعة بلاد الشام إلى التعليم المفتوح معلقة بسبب عدم وجود كتاب واضح من وزارة التعليم العالي بشأن وضعهم، منوهةً بأن سبب رفع نسبة المعدل للقبول إلى التفاضل أو النقل بهدف تحسين المدخلات للجامعة، وأن عدد المفاضلين إلى التعليم المفتوح حوالي ١٥٠٠ طالب وطالبة.

تشرين

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:84

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث