صرّح مدير عام هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات إبراهيم ميده بأن إعفاء الشاحنات العراقية من الرسوم المفروضة عليها عند دخولها الأراضي السورية من منفذ البوكمال، يهدف إلى تيسير وتسهيل حركة النقل، وخاصةً تصدير الحمضيات والمواد الزراعية السورية وغيرها إلى العراق، وقد جاء نتيجة مطالبات متكررة من مصدري الحمضيات، وعقب اجتماعات تمت في مقر هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات مع مصدري الحمضيات والمنتجات الزراعية في سورية بشكل عام.

ولفت إلى أن القرار من شأنه أن يسهل حركة الشاحنات من دمشق إلى العراق محملة بالحمضيات والمنتجات الزراعية الأخرى، ومن شأنه أن يخفض التكلفة على المصدرين التي تصل لحدود 2000 دولار عند دخول الشاحنة إلى سورية.

ونوه بأن هذا القرار سوف يشجع على تسريع شحن وتصدير كميات أكبر من الحمضيات بسبب انخفاض التكلفة وزيادة القدرة التنافسية لها، لافتاً إلى أنه بعد صدور القرار بدأت الشاحنات العراقية بالتوافد إلى سورية، ولوحظ نشاط في حركتها، وتنتقل محملة بالحمضيات إلى الأراضي العراقية عبر منفذ البوكمال، وهناك حركة كبيرة لعبور الشاحنات، لافتاً إلى أن عقود تصدير الحمضيات التي أبرمت مؤخراً بين رجل أعمال عراقي والذي ذهب إلى اللاذقية وطرطوس مؤخراً، وأبرم عقوداً بما لا يقل عن 150 ألف طن من الحمضيات إلى العراق مع مصدري الحمضيات في سورية بدأت بالتنفيذ، وسيكون هناك عقود جديدة لتصدير الحمضيات إلى العراق.

الوطن

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:1052

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث