أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن سورية استعادت قوتها، وطالب بوقف التدخل في شؤونها الداخلية .
وفي كلمة بعنوان «التحديات الراهنة للأمن والسلم الدوليين» ألقاها ضمن فعاليات «منتدى شباب العالم» المنعقد حالياً في مدينة شرم الشيخ أكد السيسي أن سورية استعادت قوتها، وطالب بوقف التدخل في شؤونها الداخلية، حسب وكالة «سانا».

وأشار السيسي إلى أن البعض يعتقد أن مصالحه مرتبطة بتعكير حالة الاستقرار في سورية، مشدداً على ضرورة وجود اتفاقات شرعية بين الدول قبل اتخاذ أي دولة أي إجراء ضد دولة أخرى.

ولفت إلى أنه لا بديل عن استعادة الدولة الوطنية لمكانتها مرة أخرى، مشدداً على أن الجيوش الوطنية هي المسؤولة عن الأمن داخل بلدها.

وقال: «إن بعض الدول تستخدم الإرهاب لتحقيق أهداف سياسية»، مشيراً إلى أن المنطقة العربية تعاني حالياً من أزمات وعودة الاستقرار إليها من مصلحة الجميع.

وأكد السيسي خطورة ظاهرة الإرهاب التي استخدمت عبر سنوات طويلة كأداة لتحقيق أهداف سياسية لمصالح دول تبتكر وسائل وأدوات جديدة تخدم هذه الظاهرة، مشدداً على أهمية التكاتف بين الدول التي تواجه الإرهاب، ولافتاً إلى خطورة استخدام الفكر والعقيدة لتحقيق أغراض سياسية.

وبين أن الدول الأوروبية تمارس أفعالاً متناقضة في سياستها تجاه الإرهابيين من مواطنيها الذين انضموا إلى التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق وغيرهما من دول المنطقة وهو ما يشكل ضرراً على مصالحها وأمنها.

سبوتنيك

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:96

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث