شكل تعميم صادر عن رئاسة مجلس الوزراء والقاضي بحصر تأمين الورق عن طريق مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع ، نقصاً في الكتب المطبوعة والمؤمنة للطلاب، وخلق أثراً سلبياً على جامعة دمشق وواقع تأمين الكتب الجامعية، الأمر الذي ولدّ عبئاً على الطلاب، مقارنة مع الآلية السابقة التي كانت تؤمن فيها الكتب عن طريق عقود خاصة تجريها مديرية الكتب والمطبوعات وذلك حسب احتياجاتها.

بيّنت مديرة مديرية الكتب والمطبوعات في جامعة دمشق الدكتورة رانيا ترياقي أن نسبة طباعة الكتب لهذا العام «صفر» بالمئة حتى تاريخه، مؤكدة وجود نقص ملحوظ في عدد الكتب المتوافرة حالياً.

وبحسب ترياقي، فإن الكتب التي تم تأمينها للطلاب هذا العام هي من رصيد العام الدراسي الماضي، علماً أن هناك عدداً من عناوين الكتب لم تتأثر وخاصة أنه يتوافر منها كميات كبيرة من طبعات الأعوام الماضية «قبل صدور القرار»، لكن حصل الإشكال في بعض عناوين الكتب.

وأضافت: إن أكثر المتأثرين هي «السنة التحضيرية» وخاصة أن رصيد الطبعات من العام الماضي قليل جداً لا يتعدى الـ20 بالمئة، وبالتالي وجود نقص وصل إلى 80 بالمئة في عناوين الكتب، علما أنه لم تتم طباعة أي عناوين جديدة هذا العام في السنة التحضيرية، وتم الطلب من الطلاب الانتظار ريثما يتم تأمين الورق كما وعدنا؟!

وقالت ترياقي: إن التعميم خلق نقصاً في عدد الكتب، كما أنه وقف عائقا في تحقيق خطة المديرية من الناحية الإنتاجية، مؤكداً أن عدم الطباعة والبيع يؤثر على المردود والخطة الاقتصادية، وتحصيل التكاليف على أقل تقدير.

وأشارت ترياقي إلى أن نقص الكتاب الجامعي يدفع الطالب للبحث عن حلول بديلة، باللجوء إلى الملخصات والنوط، وهذا الأمر لا يصب في مصلحة الطالب، وإنما الأكشاك، ما يفتح الباب بشكل عريض أمام المتاجرة، ويضع الطالب تحت رحمة عدد من الأكشاك ممن تتقاضى مبالغ كبيرة تزيد 5 أضعاف عن سعر الكتاب من خلال تأمين الملخصات.

وقالت: هناك تأخر كبير في تأمين الورق، علماً أنه تم التواصل مع وزارة التعليم العالي، فأكدت أن العقد في مرحلة التصديق، لكن حتى إن تم التصديق على العقد، فإنه يحتاج إلى 3 أشهر للتنفيذ.

وتابعت: تقدمنا بأكثر من طلب بالسماح للمديرية بالتعاقد وشراء الورق أو استثنائها من القرار، ولاسيما أن لها خصوصية تتزامن مع الفصل الدراسي الأول والثاني، فكان الجواب: إن العقد تم تلزيمه، وبالتالي لا يمكن الاستجابة لهذا الطلب حالياً، مضيفة: نأمل استثناءنا من القرار لتدارك الأمر خلال الفصل الدراسي الثاني.

الوطن

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:178

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث