أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها رصدت قيام التنظيمات الإرهابية بحشد مجموعات كبيرة من إرهابييها مع عتادهم في منطقة أبو الضهور بريف إدلب الجنوبي والأطراف الجنوبية لمدينة حلب محذرة في الوقت ذاته من إعداد منظمة الخوذ البيضاء الإرهابية لاستفزازات كيميائية جديدة في محافظة إدلب.

وأشار مدير مركز التنسيق الروسي في حميميم اللواء يوري بورينكوف في بيان مساء اليوم إلى أن “وسائل الاستطلاع الروسية رصدت على مدار اليومين الماضيين نقل راجمات صواريخ ومدرعات من قبل التنظيمات الإرهابية” على الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة حلب ومحيط أبو الضهور بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأضاف البيان أن هناك معلومات تفيد بأن متزعمين من تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي يخططون بالتعاون مع تنظيم (الخوذ البيضاء) الإرهابي “لتنفيذ عملية مفبركة لاستخدام مواد سامة وتدمير مواقع بنية تحتية في عدد من بلدات إدلب لإعداد صور ومقاطع فيديو ونشرها في مواقع الإنترنت ووسائل الإعلام بغية اتهام الجيش العربي باستخدام أسلحة كيميائية”.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:104

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث