خاص مارينيت رحال _ خلدون الجوري
استقبلت غرفة تجارة دمشق اليوم وفد برلماني ألماني لبحث آلية إعادة العلاقات التجارية بين سورية و ألمانيا و المشاركة في مرحلة إعادة الإعمار و من المواضيع التي طرحت في اللقاء إيجاد حلول لإعادة المهاجرين السورين .
و اوضح  أمين سر غرفة تجارة دمشق محمد حمشو أن هذه ليست أول زيارة للوفد البرلماني الألماني إلى دمشق لكنها الأولى من نوعها التي تتوجه إلى القطاع الخاص و منه غرفة تجارة دمشق وان محاور اللقاء تركزت  حول إعادة تفعيل العلاقات الإقتصادية بين سورية و ألمانية و تم وضع مجموعة اتصال بين الشركات في البلدين لتكون صلة وصل بين غرف تجارة البلدين و هذه الآلية مبادرة من الجانب الألماني في اعادة  تفعيل العلاقات الإقتصادية بين البلدين.
و لفت حمشو الى أن الغرفة تسعى لتحسين هذه العلاقات من خلال القطاع الخاص السوري منوها  الى ان  أساس إعادة هذه العلاقة هو رفع العقوبات عن سورية ومن جانب الاتحاد الأوروبي و الخزانة الأمريكية.
و ركز حمشو على ضرورة أن يمارس هذا الوفد ضغطاً على حكومة ميركل لرفع هذه العقوبات و من ثم سيقرر الجانب السوري حجم الاستثمارات الواجب إدخالها إلى السوق السورية ليكون أساس لإعادة اللاجئين السورين و تامين  فرص عمل لهم في بلدهم  و ختم  حمشو  "انه اليوم الوفود الأجنبية تحتاجنا من ارادنا فأهلاً و سهلاً به."
من جانبه اكد  رئيس الوفد الألماني على اهمية هذه الزيارة لإنعاش الاقتصاد السوري و المساهمة في عودة اللاجئين السوريين  المتواجدين في ألمانيا و للمشاركة في إعادة إعمار سورية و اقتصادها ملفتا الى وجود العديد من المذكرات التي عمل عليها الوفد في البرلمان الألماني لرفع الحصار عن سورية و أهمها مشروع قرار رفع العقوبات الاقتصادية عن سورية و مشروع قرار آخر لإعادة العلاقات الدبلوماسية و السياسية بين البلدين.
بدوره بين عضو مجلس الشعب عارف الطويل ان أهمية هذه المشاركة تكمن في التأكيد على أن بعض الدول الغربية بدأت بإرسال مندوبين عنها بعد النصر الكبير لسورية في وجه الإرهاب مشيرا الى  أنها إشارات لإعادة العلاقات بين البلدين كون سورية أثبتت نفسها على المستوى الإقليمي و الدولي و اضاف الطويل ان الحديث تبلور حول شرط إعادة  العلاقات الاقتصادية بين البلدين هو إيقاف العقوبات الاقتصادية الجائرة على سورية و بعدها يتم مناقشة الشراكة في محوري الاقتصاد و التجارة و إعادة إعمار سورية


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA


.

عدد القراءات:313

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث