خاص مارينيت رحال _ خلدون الجوري
لقاء  تجاري اقتصادي في غرفة تجارة دمشق  مع وفد الشركات الايرانية ممثلة لغرف تجارة تبريز واذربيجان الشرقية لتعزيز سبل العلاقات التجارية بين سورية و ايران وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين الصديقين وتفعيل دور مجلس رجال الاعمال السوري الايراني وتبادل التجارة بينهم .

واكد  رئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان القلاع  على ضرورة  تعزيز التعاون المشترك بين البلدين وانشاء مصرف مشترك سوري ايراني  يتعامل بعملة البلدين وذلك لتسهيل تبادل القيم استيرادا وتصديرا منوها الى المشكلة  المتعلقة بموضوع الشحن وخاصة النقل البري  المتعثر  عن طريق العراق في ظل الظروف الحالية اما عن  الشحن البحري فهو الايسر حاليا .
و لفت القلاع الى ان فترة العقوبات المفروضة على البلدين هي افضل فترة لزيادة التعاون والتبادل التجاري  بين البلدين املا ان يتم انجاز المصرف المشترك لإنجاح التعاون خاصة ان كل رجال الاعمال السوريين يؤكدون اهمية هذا المصرف لتسديد قيم السلع المتبادلة .
بدوره بين  رئيس وفد الشركات الايرانية  رضوان كنعان  ان  هذا الوفد  يختلف عن الوفود التجارية الإيرانية الأخرى التي أتت الى سورية لاطلاعها الكبير على  السوق السورية، وانه عقد العديد من اللقاءات التجارية  مع رجال اعمال سوريين و مستعدون للتعاون واقامة مشاريع وشركات  مشتركة  .
و نوه رضوان  الى  انه سيتم خلال  الاشهر القادمة  اطلاق البنك المشترك السوري الايراني بهدف تسهيل التبادل التجاري المصرفي الحكومي  المشترك و لكن يحتاج فقط  لإجراءات بسيطة ومفاوضات نهائية ليعلن عن انطلاقه فعليا ".
يذكر انه من خلال اللقاء السوري الايراني  التجاري تم مناقشة  زيادة عدد المشاريع الصناعية المشتركة ودعم صناعة السيارات في ايران نظرا لوجود شركة مشتركة بين البلدين واقتراح انشاء مصانع لإنتاج السيارات في بلدان اخرى والعمل مع الجانب الايراني لتطوير قطاع الخدمات في سورية وتصدير بعض السلع  الزراعية لإيران نتيجة ضعف في نسبة الزراعة حسب الناتج المحلي .


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:444

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث