وصفت مجلة (100 زائد1) التشيكية في تقرير مصور لها آثار مدينة بصرى بأنها من بين “المعالم التاريخية النادرة التي تختزتها سورية ومن الأجمل والأهم في العالم”.

يقول التقرير إن “أول إشارة لمدينة بصرى وردت في لوائح طينية تعود لفترة الفراعنة المصريين في القرن الرابع عشر قبل الميلاد غير أن العصر الذهبي شهدته المدينة في القرن الثاني حين أصبحت بصرى العاصمة لإقليم أرابيا بيترايا الروماني”.

ويشير الى  المعالم الاساسية الموجودة في المدينة  كالمدرج  ومسرحها ولا سيما لجهة الحفاظ عليه، وانه يشكل البناء الأجمل الذي أشاده الرومانيون وكان حتى منتصف القرن العشرين مطمورا في أغلبيته تحت التراب.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

 

عدد القراءات:86

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث