كشف رئيس قسم الإسعاف في مشفى اللاذقية الوطني الدكتور لؤي سعيد أن المشفى سجلت ثلاثين حالة تسمم بسمكة البالون خلال العام الجاري رغم التحذيرات المتواصلة من تناولها.

وبين سعيد أن جميع الحالات وصلت بالوقت المناسب قبل انتشار السم في عضلات الجسم وقدم لها العلاج المناسب.

وتظهر أعراض التسمم الناجمة عن سمكة البالون حسب سعيد خلال عشرين دقيقة إلى ست ساعات وضمن هذه المدة يجب إفراغ المعدة بالسرعة القصوى ثم تلقي العلاج المناسب للنجاة أما في حال تناول كبد ومبايض السمكة فتكون فرصة النجاة شبه معدومة.

وأوضح رئيس قسم الإسعاف أن سمكة البالون متواجدة على السواحل في مختلف الفصول لكنها تكثر بين تشرين الأول وحتى شباط وجميع طرق التنظيف والطهي لا تخفف من الأثر السمي لها محذرا من تناول السمك المقلي “الفيليه” الجاهز غير معروف المصدر والنوع تفاديا لأي حالات تسمم.

وتتميز سمكة البالون وفقا لـ سعيد بشكلها فهي بلا حراشف تنفخ نفسها وتصبح كالكرة في حال تعرضها للخطر وعيناها كبيرتان ولها أشواك صغيرة بدل الحراشف وأربعة أسنان بارزة وحادة جدا ولونها أخضر زيتوني وبطنها أبيض ورأسها عريض وكبير بالنسبة لكامل جسمها تحوي في جسمها ما نسبته من 12 إلى 16 بالمئة من وزنها سما قاتلا وتكفي 25 ملغ منه لقتل شخص وزنه 75 كغ ويتركز السم بكميات عظمى في كبد ومبايض السمكة.

سانا

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:101

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث