أكد مدير الهيئة العامة لمشفى دمشق، الكتور محمد هيثم الحسيني، أن هناك ازديادا في عدد حالات الإصابة بمرض السكري سنويا، مضيفا أن تغير النظام الغذائي عامل من عوامل الإصابة بالمرض.
وأشار الحسيني إلى الاحتفال سنوياً باليوم العالمي للسكري في الرابع عشر من تشرين الثاني من كل عام لما لداء السكري من أهميه، معتبرا أن المرض واسع الانتشار ويزداد بسرعة وخاصةً "السكري النمط الثاني".
وأكد مدير عام المشفى أن الإهمال في معالجته يؤثر على جميع أجهزة الجسم لذلك كان لابد من التعرف على مرحلة ما قبل السكري والتأكيد على سبل الوقاية منه بتغيير نمط الحياة وتنظيم الغذاء بشكل متوازن ، وكشف المرض قبل حدوثه بتحليل سنوي لسكر الدم على الريق.
في السياق، أكدت رئيس شعبة الغدد الدكتورة أمل حرفوش أنه متوقع أن يصل عدد الإصابات بمرض السكري عام 2035 عالمياً إلى حوالي 500 مليون شخص.
ولفتت إلى أن اليوم العالمي تضمن محاضرات حول اعتلال الكلية السكري، السكري عند الأطفال، قصور القلب السكري، السكري الهش إضافةً إلى الحياة المستقرة وعلاقتها مع البدانة والسكري النمط الثاني.
 
الوطن
 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:54

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث