ظل العلماء، لسنوات، يعتقدون أن الكون مسطح كقطعة من الورق، ولكن أدلة جديدة تشير إلى أنه منحن مثل بالون ضخم.
وحللت دراسة حديثة بيانات كونية من "الصدى الخافت للانفجار الأعظم"، واكتشفت أن الجاذبية تعمل على ثني الموجات الميكروية.
وكشفت النتائج هذه عن فكرة الكون المغلق، أي في حال سافرنا بعيدا بما يكفي في الفضاء، فسنعود إلى المكان الذي بدأنا منه.
وفي الورقة البحثية التي نُشرت في مجلة Nature Astronomy، لاحظ العلماء إطلاق 2018 Plant Legacy، الذي أكد وجود "عدسة الجاذبية" في خلفية موجات الميكرو الكونية (CMB)، ما يشير إلى ثني الموجات هذه.
ويعد CMB أقدم شيء موجود في الكون ويتكون من ضوء الموجات الميكروية المحيطة.
وتقول الدراسة: "يمكن للكون المغلق أن يقدم تفسيرا ماديا لهذا التأثير، مع تفضيل أطياف خلفية الموجات الميكروية الكونية الآن على الانحناء الإيجابي بأكثر من مستوى 99%".
وتتناقض النتائج هذه مع سنوات من "الحكمة التقليدية وغيرها من الدراسات القائمة على نفس مجموعة بيانات CMB"، وفقا لتقارير "لايف ساينس".
وقد تكون نظرية الكون المسطح "قناعا للأزمة الكونية حيث يبدو أن خصائص الكون المختلفة المتباينة غير متسقة"، كما يكتب المعدون.
وأوضح عالم الكونيات في جامعة Sapienza  في روما، أليساندرو ميلشيوري، المشارك في الدراسة الحديثة، أن نموذج الكون المغلق سيثير مجموعة من القضايا في مجال الفيزياء.
وعلى الرغم من أن إصدار 2018 Plant Legacy يؤكد الكون المغلق بدقة 99.8%، ما يزال الباحثون يلاحظون أن "القياسات المستقبلية ضرورية لتوضيح ما إذا كانت حالات الخلاف المرصودة ترجع إلى علم غير مكتشف، أو إلى فيزياء جديدة أو ببساطة تقلب إحصائي".
وتأتي الدراسة هذه بعد شهر واحد فقط من إجراء حسابات جديدة تشير إلى أن الكون قد يكون أصغر بملياري سنة مما يقدره العلماء، وحتى أصغر من المقترح في حسابين آخرين نُشرا هذا العام والذي قلص مئات الملايين من السنين من عمر الكون.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:90

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث