أكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أنه رغم سيل الإدانات الدولية لا يزال نظام أردوغان متعنتا في عدوانه السافر على سورية ويزرع الموت والدمار في انتهاك فاضح لكل القوانين والأعراف الدولية الأمر الذي يظهر إلى العلن الوجه الحقيقي لنظام أردوغان الفاشي.

وقال المصدر إن هذا العدوان التركي الغادر وليد الأطماع التوسعية والاوهام البائدة لنظام أردوغان يؤكد أنه في مصاف المجموعات الإرهابية التي قدم لها مختلف أشكال الدعم.

وأضاف المصدر إن الجمهورية العربية السورية إذ تجدد رفضها المطلق وإدانتها الشديدة للعدوان التركي السافر والتدخل في الشؤون الداخلية السورية فإنها تؤكد تلاحم السوريين كل السوريين ووحدتهم أكثر من أي وقت مضى تحت راية العلم الوطني في التصدي للعدوان التركي الغادر والحفاظ على وحدة سورية أرضا وشعبا وحماية سيادتها وقرارها الوطني المستقل وعدم السماح لأي كان بالتدخل في الشأن الوطني السوري.

وتابع المصدر إن المجتمع الدولي برمته مطالب بالاضطلاع بمسؤولياته في الضغط على نظام أردوغان لوضع حد لعدوانه على سورية وتحميله كامل المسؤولية عن الآثار المترتبة عليه وإرغام النظام التركي على الإقلاع عن سياساته التخريبية التي تشكل تهديدا للأمن والسلم والاستقرار في المنطقة والعالم.

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:91

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث