أفادت صحيفة فايننشال تايمز، أن جهات تنظيمية دولية ستوجه أسئلة لفيسبوك عن عملتها المشفرة "ليبرا"، وسط قلق متنام بين دول الاتحاد الأوروبي بشأن التهديد الذي قد تمثله العملة الرقمية للاستقرار المالي.
وذكرت الصحيفة أن مسؤولين في 26 بنكاً مركزياً من بينها مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) وبنك إنجلترا سيجتمعون مع ممثلين للعملة في بازل الاثنين، كما جرى توجيه الدعوة لمؤسسي ليبرا للرد على أسئلة مهمة عن نطاق العملة وتصميمها.
وانتقدت دول من بينها فرنسا وألمانيا علنا مشروع "ليبرا" وقالت إنه يشكل تهديداً لسيادة دول الاتحاد الأوروبي..
يذكر أن عملة فيسبوك الرقمية المشفرة (ليبرا) قد واجهت المزيد من المعارضة بعد أن حذر وزير الخزانة الأمريكي من إمكانية استغلالها لأغراض إجرامية، وقال وقتها إن ليبرا قد تستغل من قبل من يمارسون "غسل الأموال وممولي الإرهاب"، مشددا على أن هذه العملة قد تشكل خطرا على الأمن الوطني. وأوضح أنه لا يشعر "بالارتياح" لليبرا لينضم بذلك إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وبنك الاحتياطي الفيدرالي في التعبير عن مخاوفهم من قبل حيال عملة فيسبوك المشفرة.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:107

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث