أغلقت محافظة دمشق صباح اليوم نهاية الطريق القادم من ساحة الأمويين باتجاه جسر تشرين بعد حديقة تشرين وحولت السير إلى الرامب الصاعد إلى ساحة ذي قار “دوار مشفى الشامي” بهدف التخفيف من الازدحام المروري عند جسر تشرين مقابل فوج الإطفاء.

وأوضح مدير هندسة المرور والنقل في محافظة دمشق المهندس ياسر بستوني أن ورشات المديرية أزالت الكتل الاسمنتية من منتصف طريق الربوة بسبب الغزارة المرورية عقب توحيد السير باتجاه جسر تشرين بدءا من جسر الوزان بمشروع دمر.

وذكر بستوني بالتحويلات المرورية التي اتخذتها المحافظة أثناء أعمال تأهيل وصيانة طريق قاسيون وتشمل تحويل الطريق القادم من جنود الأسد باتجاه الربوة حيث تم قطعه عند عقدة الشام الجديدة وبالنسبة للطريق القادم من دمر البلد تم قطعه بعد الرامب الداخل إلى مشروع دمر بينما تم قطع الطريق القادم من مشروع دمر من الرامب الصاعد إلى الجندي المجهول أمام أبنية المنهل.

وأشار بستوني إلى أنه تم وضع الشاخصات اللازمة لتوجيه حركة المرور عند نقاط قطع الطرقات وخاصة الإضاءة الليلية.

وكانت محافظة دمشق أعلنت الثلاثاء الماضي أنه سيتم قطع طريق قاسيون ذهابا وإيابا لمدة ثلاثين يوما اعتبارا من يوم السبت الماضي بهدف إعادة تأهيله وصيانته حيث بدأ العمل أولا في الطريق النازل بدءا من صرح الجندي المجهول باتجاه ساحة ذي قار “دوار مشفى الشامي” والذي يستمر 15 يوما ثم يعاد فتحه ليبدأ العمل في الطريق الصاعد لمدة 15 يوما.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:84

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث