خاص بتوقيت دمشق

السلام العالمي أو السلام على الأرض هو مفهوم الحالة المثالية للسعادة والحرية خبين جميع الشعوب والأمم علي الأرض. و ترافق مفهوم السلام المعروف دوماً مع مفهوم غياب الحرب و فض النزاعات .. بينما المفهوم الحقيقي للسلام هو أشمل و أوسع بمراحل كثيرة من مجرد غياب الحرب و انتشار السلم المادي المحسوس .


ومن صلب هذا الإطار أطلقت الغرفة الفتية الدولية في دمشق فعاليتها "منصة سلام" والتي تتضمن طرح العديد من المفاهيم المتعلقة والمرادفة لمفهوم السلام، وذلك من منطلق أن تكون قادراً على صنع السلام مع نفسك ستكون قادراً على صنع السلام في العالم ..
رغد خلوف مديرة المشروع تحدثت  أن منصة سلام  أطلقت بهدف توسيع مفهوم السلام و التعمق به من عدة محاور فنية و أدبية و تنموية و توفير مساحة فكرية تشاركية يتشارك فيها الجمهور و المتحدثين خبراتهم و معارفهم حول السلام و آليات تطبيقه بالمجتمع السوري بالإضافة الى تمهيد الطريق و تحفيز الشباب للانطلاق برحلة تعزيز مفهوم السلام بكل مجالاته من خلال مبادراتهم الخاصة .
وعن الفئة المستهدفة من الفعالية أوضحت  "خلوف" : إن المشروع يستهدف فئة الشباب من طلاب الجامعات السورية العامة والخاصة والهدف منه توسيع مفهوم السلام الذي يشمل كافة جوانب حياتنا، إضافة لتحفيز الشباب لإطلاق مبادراتهم الخاصة التي من شأنها تعزيز مفهوم السلام ونشره.


بدورها "لمى الجمل "الرئيس المحلي لغرفة دمشق حدثتنا :" إن الغرفة تهدف إلى خلق فرص تطوير للشباب لإحداث التغيير الاجتماعي في المجتمع، ولأن السلام هو اللبنة الأساسية  لأي عملية بناء أو تطوير كان لابد من القيام بمشروع "س سلام" ليكون أحد أعمال الغرفة لعام 2019  والذي يعد ترسيخاً لمبادئ بناء السلام المجتمعي لدى الأفراد وفي مجتمعاتهم وللوصول إلى السلام العالمي، وحيث ان خدمة البشرية هو أنبل عمل بالحياة والسلام هو أول مكون لخدمة الانسان تقوم الغرفة الفتية اليوم بمشروعها  تحت حملة السلام ممكن منصة سلام".


أوضح نائب الرئيس المحلي للنطاق الدولي "روعة أبو الشامات" الأهداف المستقبلية للمشروع بالقول : " لأننا في أرض السلام التي اشتهرت منذ القدم بصناعة السلام حيث نجد في المتحف الوطني أقدم معاهدة سلام في العالم بالخط المسماري بين ايبلا وأوغاريت، من هنا انطلقنا بمشروع س سلام والذي يخدم الحملة العالمية التي نعمل عليها كغرفة فتية دولية منذ عام 2015 حملة السلام ممكن، لنتبنى هذا العام شعار صناع السلام...من أرض السلام من أرض القمح وأغصان الزيتون كل المحبة والسلام".
والجدير بالذكر  بأن "منصة سلام" هي فعالية من سلسلة فعاليات مشروع "س سلام" حيث سيكون هناك إضافة للمنصة، فعالية جدار السلام وعدد من ورشات العمل الخاصة بحقوق الطفل.

عدد القراءات:647

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث