تصدت وحدات من الجيش العربي السوري لهجوم عنيف شنته مجموعات إرهابية على النقاط العسكرية العاملة على حماية قرية القصابية بريف إدلب الجنوبي بعد اشتباكات عنيفة ودمرت عربات وآليات لإرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التابعة له.

وبين مراسل وكالة سانا أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية شنت هجوماً على محور قرية القصابية التي حررها الجيش مؤخراً بريف إدلب الجنوبي مستخدمة في هجومها إرهابيين انتحاريين بأحزمة ناسفة وعربات ومدرعات.

وبين المراسل أن الاشتباكات انتهت بإفشال الهجوم الإرهابي والقضاء على الانتحاريين قبل وصولهم إلى أهدافهم وتدمير آليتين مصفحتين وعربة مشاة “بي ام بي” والقضاء على أعداد من الإرهابيين وإصابة آخرين.

ولفت المراسل إلى أن التنظيمات الإرهابية المهاجمة اعتدت بعدد من الصواريخ على مدينة محردة وبلدة جورين بريف حماة الشمالي الغربي ما تسبب بأضرار مادية في المكان.

وأفاد المراسل بأن وحدات الجيش رصدت أماكن إطلاق القذائف وردت عليها برميات مدفعية وصليات صاروخية ودمرت عدة منصات إطلاق ونقاطاً محصنة لإرهابيي النصرة و”الحزب التركستاني” في الحويجة ودوير الأكراد والسرمانية في أقصى شمال غرب حماة.

عدد القراءات:114

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث