نقلت وسائل إعلام عن مواقع الكترونية "معارضة"  أن مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي «با يا دا»، قاموا بابتزاز النساء الراغبات في الخروج من مخيم الهول شرق الحسكة بطريقة جديدة، هي عبارة عن عقد زواج وهمي، شرط حصولهم على مبلغ مالي يسجل في العقد المتفق عليه بين الطرفين في المخيم.

وأشارت المواقع إلى أن مسلحي «با يا دا»، يتقاضون آلاف الدولارات مقابل السماح للنساء بالخروج بطرق التهريب، وهذا ما جعلهم يتمسكون بالقاطنين في المخيم، والبالغ عددهم أكثر من 72 ألف معظمهم من نساء وأطفال الدواعش، وبعضهم من مسلحي التنظيم الذين استسلموا.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKm

 

 

عدد القراءات:95

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث