"كلما كانت هناك مشاركة أكبر من الناس، كلما وصلنا إلى توافق أشمل وبالتالي تتطور الدولة بشكل ممنهج، وهذا يتم عبر الحوار والمشاركة وتعزيز اللامركزية وفق آليات وضوابط محددة.."

الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي بشار الأسد خلال مشاركته اليوم في الجلسة الحوارية الختامية للدورة الحوارية التفاعلية التي أقامها مكتب الشباب المركزي في القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي على مدى ثلاثة أيام في مدرسة الإعداد الحزبي بمدينة التل ..

خلال مشاركته الرفاق البعثيين اليوم جلسة حوارية في مدرسة الإعداد الحزبي بالتل الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق بشار الأسد:
 
- الحزب يتحمل مسؤولية القيام بمهمة توضيح المصطلحات التي تستهدف المجتمع عبر الحوار والمشاركة..
 
- مجتمعنا يقوم على التنوع والقضية تُختصر في أن الغرب أراد أن يحول هذا التنوع إلى تنافر عبر استهداف المجتمع بمصطلحات لا تنتمي إليه..
 
الجلسة الحوارية جاءت في ختام الدورة التفاعلية الحوارية التي أقامها مكتب الشباب المركزي في القيادة المركزية لحزب البعث العربي الإشتراكي على مدى ثلاثة أيام (14-16 تموز 2019)، وتم خلالها طرح العديد من العناوين الرئيسية من قبل المحاورين في بداية كل جلسة ليقوم المشاركون بالدورة بعدها بالحوار والتشارك بالأفكار ومحاولة الوصول إلى قواسم مشتركة واستخلاص نتائج واوراق عمل تفيد العمل البعثي نضاليا وفكريا.
 
كما تضمنت العناوين المطروحة خلال الدورة: القومية العربية / التطرف بأشكاله المتعددة ودور البعث والمنظمات الشعبية في التصدي له / المصطلحات التقليدية والحديثة وما أفرزته الحرب.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKm

 

 

عدد القراءات:198

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث