أوضح مدير صحة ريف دمشق الدكتور ياسين نعنوس، أنه بعد التحرير مباشرة تم البدء بترميم المراكز الصحية وإعادة تأهيلها لإدخالها في الخدمة،حيث وصل عدد المراكز المؤهلة إلى 34 مركزاً على امتداد المحافظة، بتكلفة مالية وصلت إلى 200 مليون ليرة، مؤكداً رفد هذه المراكز بالأدوية، وكل المستلزمات الطبية بشكل دوري.

كما يتم العمل حالياً على إعادة ترميم 21 مركزاً صحياً بتكلفة 632 مليون ليرة، و تسعة مراكز بانتظار تصديق العقد لها بقيمة 241 مليون ليرة، كما بين أن هناك سبعة مراكز قيد فض العروض لها بقيمة 247 مليون ليرة.

وعن ترميم المستشفيات أكد د.نعنوس ترميم العديد منها كمستشفى كفربطنا، ومستشفى المليحة التي تم البدء بترميمها نهاية الشهر العاشر من العام المنصرم، لتعود للخدمة في نهاية العام الحالي كماهو متوقع. إضافة لترميم مستشفى حرستا في نهاية الشهر الخامس، والمتوقع الانتهاء منه نهاية العام الحالي.

كما شدد د.نعنوس على أن جميع المراكز المرممة كانت بجودة عالية عال، ولم يتم لمس أي تقصير في العمل ضمن المدة الموضوعة من قبل مديرية الصحة وبالتنسيق مع الوزارة.

منوهاً بمساهمة بعض المنظمات الدولية في ترميم عدد من المراكز الصحية في مناطق مختلفة من ريف دمشق، كـ مركز الديرخبية وعربين والنشابية، إضافة لمركز معضمية الشام.

أما عن الكادر الطبي وتوافره، فقد شدد مدير صحة ريف دمشق على قيام المديرية برفد المراكز الصحية التي عادت للخدمة بالكادر الطبي اللازم لعملها، من خلال فرز العديد من الكوادر إلى تلك المراكز، لتغطيتها بالأطباء والممرضين بشكل دوري من المناطق الصحية والمشافي التابعة لمديرية الصحة.

المصدر: تشرين

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKm

 

عدد القراءات:70

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث