طالت عمليات وحدات الجيش العربي السوري اليوم تحصينات التنظيمات الإرهابية وخطوط إمدادها في عدة محاور بريف إدلب الجنوبي موقعة في صفوفها قتلى ومصابين ودمرت مقرات ومنصات إطلاق صواريخ وذلك في إطار الرد على خروقات الإرهابيين لاتفاق منطقة خفض التصعيد.

وأفاد مراسل سانا بأن وحدات من الجيش ركزت رماياتها بسلاح المدفعية منذ فجر اليوم على تحصينات ومحاور تحرك إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات التي تتبع له وخطوط إمدادهم في أطراف بلدة الهبيط التي تشكل نقطة ارتكاز بالنسبة للإرهابيين لشن هجماتهم واعتداءاتهم على نقاط الجيش والمناطق الآمنة بريف حماة.

وبين المراسل أن ضربات الجيش أسفرت عن مقتل عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير تحصيناتهم وإمداداتهم وعدد من آلياتهم المزودة برشاشات متنوعة.

وأشار المراسل إلى أن مواقع مجاميع الإرهابيين في قرية ترملا بريف إدلب الجنوبي تلقت ضربات مكثفة نفذتها وحدات الجيش عبر صليات براجمات الصواريخ على مواقعهم في أطراف القرية حيث يوجد مئات الإرهابيين الذين يعتدون بشكل متكرر بالصواريخ على المناطق الآمنة بريف حماة.

وأسقطت وحدات الجيش أمس طائرة مسيرة محملة بالقنابل للتنظيمات الإرهابية في محيط قربة تل ملح بريف حماة الشمالي وقضت على مجموعات إرهابية بكاملها في محيط معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

عدد القراءات:131

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث