كشفت مصادر في جامعة دمشق أن نسبة 5 بالمئة من الشهادات والوثائق الجامعية التي ترسل من خارج البلاد للتدقيق هي مزورة، مؤكدة أن جميع حالات التزوير للتواقيع أو غيرها تحصل خارج سورية.

وأشارت المصادر إلى أن هناك لصاقة أمنية لحماية الشهادات من التزوير مطبقة في الجامعة، موضحة أنه عند التأكد من صحة الشهادة تتم العودة إلى رقم وتاريخ صدورها من الكلية للتأكد من جميع الحيثيات الخاصة بها.

كما شددت على ضرورة تطبيق اللصاقة الأمنية على الشهادة في جامعات البلاد منعا للتزوير على غرار دمشق.

الوطن

عدد القراءات:72

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث