أعلنت وزارة الكهرباء أن ورشات الصيانة التابعة لها في محافظة حماة انتهت من إصلاح وصيانة خط التوتر العالي 230 كيلو فولط (الثورة حماة 2) في محافظة حماة والذي يربط سد الفرات بالشبكة الكهربائية العامة.

وأوضح مدير عام المؤسسة العامة لنقل الكهرباء المشرف المكلف إصلاح الخط المهندس فواز الظاهر في تصريح لـ سانا اليوم أنه بعد انقطاع منذ عام 2013 تم إصلاح خط 230 كيلو فولط (الثورة حماة 2) بطول 185 كيلو متر مبينا أن لهذا الخط أهمية كبرى كونه يرفد الشبكة العامة بـ 200 ميغا واط تسهم بتحسين الواقع الكهربائي وتعزز استقرار الشبكة وزيادة وثوقيتها.

ووفق الظاهر فإن أهمية الخط تأتي أيضا من كونه يؤمن كمية من الكهرباء دون الحاجة إلى الوقود أو بناء محطة توليد جديدة مشيرا إلى أن نسبة الأضرار فيه كانت كبيرة جدا حيث تضرر 165 برجا من أبراج التوتر إضافة إلى فقدان 100 كيلو متر من الأمراس والعوازل.

ويبلغ طول الخط الذي تم إصلاحه 185 كيلو متر ومكون من 345 برجا منها 165 كان بين المدمر والمسروق والمنهار جراء استهدافه وتخريبه بشكل ممنهج من قبل عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي.

ولفت الظاهر إلى أن عمال ورشات الصيانة بخبرات وكوادر محلية تمكنوا من إصلاح جميع الاعطال إضافة إلى مد 100 كيلو متر من الأمراس والعوازل مبينا أن مضاعفة الجهود واستمرار العمل أثمرت إنجاز العمل خلال 21 يوما فقط وهي مدة قياسية تعد إنجازا جديدا يضاف إلى رصيد عمال الكهرباء في سورية.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKm

 

 

 

عدد القراءات:85

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث