بينت مصادر في الشركة السورية للاتصالات  أن هناك قراراً بزيادة أجرة تركيب الخط الهاتف الأرضي إلى 4500 ليرة سورية خلال الفترة الماضية، بزيادة تقدر بـ 2000 ليرة، علما ان الاجرة تدفع لمرة واحدة كانت تقدر بـ 2500 ليرة قبل الزيادة، منوهة بأن معظم المواطنين لديهم خط ثابت حاليا.
 
وأوضحت المصادر أن السبب يعود إلى ارتفاع أسعار "أشرطة النحاس" وتكاليف التركيب، ذاكرة أن السلك النحاس يكلف من العلبة إلى منزل المشترك 5 آلاف ليرة،
 
ونوهت بأن عدد الطلبات المقدمة لتركيب الخط الأرضي لم تعد كبيرة مقارنة مع الفترة الماضية قبل الأزمة، مبينة أن عدد المشتركين بالخط الهاتف انخفض من 4.5 مليون قبل الأزمة إلى نحو 3 ملايين حاليا بسبب الظروف.
 
ولفتت المصادر إلى أن عدد المشتركين سنويا يقدر بنحو 70 ألف مشترك لتركيب أرقام جديدة في مختلف المحافظات، وهو رقم عادي للاشتراك، ناهيك عن الاعتماد حاليا على أجهزة أخرى ووسائل تواصل اجتماعي، إلا في حالات تدقع المواطن إلى تركيب خط ثابت.
 
الوطن

عدد القراءات:217

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث